قصه المسلسل

يحكي المسلسل عن مهندس شاب اسمه محمود عبد الناصر خريج هندسه القاهرة تم حرمانه من التعيين في الجامعه كمعيد بقسم الميكانيكا بتوجيهات من امن الدوله لصلة والده بنشاط الحركة العماليه المناهضه للنظام واخةه الاصغر الناشظ السياس والعضو في حركة 6 ابريل ,مما ادي الي متابعته ورصده من قبل مباحث امن الدوله وايضا اعتقالة عدة مرات لاشتباههم في صلته بالانشظه والحركات المعاديه للنظا تاثرا بوالده او اخاه الثائر

يخرج محمود ساعيا علي فرصه عمل في مختلف محافظات مصر تارة في السلوم وبورسعيد الي ان يصل الي الاسكندري ليعمل ميكانيكي في احدي ورش السيارات . تقع حادثه تفجير في كنيسة مارجرجس المجاورة لمنطقه سكنه بجوار الورشه مشابهه لحادثه كنيسة القديسين فيتم القبض عليه هو ورفاقه من مباحث امن الدوله ويتم تلفيق الادله ضدهم لياخد محمود النصيب الاكبر من التهم فيودع في السجن المشدد بوادي النطرون الي ان تقوم احداث الثوره وهروب المساجين في احداث جمعه الغضب فلا يجد امامه سوي الهروب وتتصاعد وتيره الاحداث بعد مقتل اخاه الاصغر في احداث موقعه الجمل وتتوالي الاحداث فيما بعد